السبت، 3 أكتوبر، 2009


لقطات من رحلتى مع نحلة


دفعتنى نحلة إلى رحلة . الرحلة لم أكن قد خططت لها . ومكان الرحلة كان عالم النحل العجيب . سبب الرحلة حديث نبوى .فلقد قرأت ما جاء فى شعب البيهقى عن مجاهد قال : صاحبت عمر بن الخطاب رضى الله عنه من مكة إلى المدينة فما سمعتة يحدث عن الرسول صلى الله عليه وسلم إلا هذا الحديث:" إن مثل المؤمن كمثل النحلة. إن صاحبته نفعك ، وإن شاورته نفعك، وإن جالسته نفعك ، وكل شأنه منافع "



دفعنى هذا التشبيه إلى تلكم الرحله . وكان القصد من ورائها الإجابه على سؤال لماذا شبه الرسول المؤمن الحق بالنحله ؟

وأثناء رحلة البحث عن الإجابة عن هذا السؤال جاءت هذة اللقطات



اللقطة الأولى :

تظهر فيها كيف أن النحل يقضى حياته فى حركة ونشاط وانتقال من طيب إلى أطيب . ومن أثر نافع إلى أنفع "فمن أجل أن تقوم النحله بإطعامنا كيلو جرام واحد من العسل فإنها تقوم بما يقرب 600ألف إلى 800ألف طلعة وتقف على مليون زهرة وتقطع ما يزيد عن 10 اضعاف الكرة الأرضية رغم الرياح والأنواء " وكان الرسول لما شبه المؤمن الحق بالنحلة أراده أن يتحلى بثقافة النحل فى السمو ،وعلو الهمة ، والتعامل مع الأمور بجدية ، وقوة من يبتغى وجه الله:-

طال العلم فى علمه

والعامل فى صناعتة

والداعى إلى الله فى دعوتة

فلا فلاح لكل من ينتج أنتاجا ماديا أو معنويا دون أن تسود بينهم ثقافة النحل فى النفع والعطاء



اللقطه الثانية :

تظهر كيف أن النحل يفضل العمل فى صمت وهدء وبعيدا عن أعين الناس فيرى أن شخصا صنع بيتا من زجاج لينظر إلى ما يصنع النحل .فأبت أن تعمل حتى لطخته بالطين من الداخل .لطخته بالطين حتى تنأى بنفسها عن الظهور .وكأنها وعت خطورة أفة الرياء والنفاق وحب الظهور وكلها أفات مهلكات .لطخة بيتها بالطين من الداخل بحثا عن الإخلاص وكأنها تدرك قول ابن القيم (الإخلاص ألا تطلب على عملك شاهدا غير الله ،ولا مجازيا سواه)

لطخته وكأنها أرادت أن ترسل لنا من خلف الطين رساله عليكم بالإخلاص فى كل عمالكم .فالإخلاص هو قارب النجاة ولعله الدرس الذى أراد الرسول صلى الله عليه وسلم من تشبيه المؤمن بالنحله أن يأخذة عنها ويتعلمه منها .

هناك 19 تعليقًا:

(Joudy) يقول...

فعلا النحلة خير مثال للخير والنشاط والعمل والتفانى فيه بجد وانا بتكلم من واقع عايشته لنى شوفت مملكة نحل من قريب عمل منظم ولكل فرد فى الخلية عمله الذى يقوم به . . . . لو الانسان عمل ده هيحقق نجاح كبير فى حياته وهكمان هيرضى

دمتى بكل الخير والسعادة

تفاحه يقول...

النحل فعلا جميل بس لما بيقرص بيبقي وحش
هههههههههههههه

اتمنى تنورينى ولا احمد بس؟

صوت من مصر يقول...

ربنا يسهل واتحول لنمله

انا مش معاهم يقول...

يااااااااااااااااااااه
ده كله النحله
ياريتني نحله ....

ابو صهيب ( الجمعاوي الاصيل)سابقاً يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فعلاً من اجمل التشبيهات

فالمؤمن صاحب الهدف لا يعترف بالسكون ولكنه دائم الحركة من طيب الى طيب

ويترك الاثر في اي مكان يكون فيه

وكذلك فهو كالنخلة كلها فوائد

freemoslema يقول...

موضوع جميل ومفيد جدا يا آلاء

يا ريت المسلمين كلهم يبقو زي النحلة هتبقي حياتنا افضل بكتيير
جزاك الله خيرا

محمد عبدالرحمن شحاته يقول...

من الحقيقه ان الله سبحانه وتعالى جعل له اية كبيره في النحل .. خلقه ونظامه .. فهو عالم منظم ومرتب بشكل لا يصدقه عقل
جزيتي خيراً على الموضوع

mimi يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
mimi يقول...

شكرا لأنك أخبريتني .. والبقاء لله

عاشق الجنة من الإخوان صلى على النبى يقول...

بجد جزاكم الله كل خير
مقال فوق الرائع
اللهم أرزقنا الاخلاص
منتظرين زيارتك
صلي علي النبي

فليعد للدين مجده يقول...

هذا لمن كان له هدف
أما من يعيش فقط ليعيش فسيرحل كما جاء
الحصيلة : لاشئ

كريم مصطفي سيد يقول...

السلام عليكم
جزاكي الله كل خير لتبليغنا بخبر الوفاة وربنا يتقل منك ياااارب
وعندي سؤال حضرتك حطة في المدونة نشيد عايز اعرف الطريقة وشكرا دمتي بخير ونتمني التواصل

MOHAMMED ELBANNA يقول...

بنت الاسلام
مدونتك اسمها جميل جداً وفعلاً متميزة .
وموضوعك اجمل
تقبلي مروري
محمد البنا
طريق النجاح

أحمد بسام يقول...

تدوينة جميلة و مفيدة و نشيد اروع
جزيت خيرا

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جميله التدوينه ، المؤمن كالنحلة تقف فلا تكسر ولا تعطى إلا طيباً .
جزاكِ الله خيراً .

رابطة هويتي اسلامية يقول...

فى إطار حملة مدونتى عنوانى تستضيف رابطة هويتى إسلامية المدون محمد غالية صاحب مدونة هل تبحث عن السعادة

فى نقاش عام وحوار مفتوح حول موضوع الحملة .

والدعوة مفتوحة للجميع للمشاركة معنا فى النقاش من أجل الإفادة والإستفادة

نتمني منكم مشاركتنا من أجل تدوين أفضل

تحياتنا

أسرة رابطة هويتي إسلامية

مذكرات مدمن عادة سرية ( تائب ) يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم

أنا جديد في عالم التدوين

دي مذكراتي بأكتبها بعد معاناة طويلة مع العادة السرية ,, المرة دي بجد نفسي أبدأ حياة جديدة ,, ربنا يثبتني

خطر على بالي إن دي تكون فكرة مدونتي , إني اشارككم أفكاري وذكرياتي , علشان الاقي حد يقويني ويشجعني , وكمان علشان اللي لسة هايبدأ يغرق في البحر اللي أنا غرقان فيه يلحق نفسه قبل فوات الأوان

أتمنى انكم تقبلوني وسطكم في عالم التدوين

بنت الأسلام يقول...

جزاكم الله خيرا على التعليقات

أمل لاينتهى يقول...

ربنا يرزقنا الاخلاص فى السر والعلن

والقول والعمل

سبحان الله الدنيا مليانة حاجات ممكن نتعلم منها كتييير

جزاكم الله خيرا